عن الأوضاع السياسية فى مصر

نحو الجبهة الوطنية

مايو 2003
أوراق للحوار حول سياسة إدارة مشكلات المجتمع المصرى، ودعوة إلى توسيع دائرة الحوار السياسى ونطاقه ليشمل جبهة عريضة وتحالف واسع النطاق يضم كل القوى الوطنية والاجتماعية والسياسية والأفراد العاديين، وتشكيل هيئة أهلية تقوم بإدارة وتنظيم هذا الحوار، وصولاً إلى توفير البديل السليم والمناسب لسياسات وحكومة الحزب الوطنى، دون المرور باضطرابات اجتماعية تعرض البلاد للخطر.

الجيش المصرى هو الجناح العسكرى للحركة الوطنية المصرية

كتب الدكتور على نويجى هذه الوثيقة فى أعقاب توقيع معاهدة كامب ديفيد سنة 1978
 
حرصت القوى التى سادت مصر منذ الغزو الرومانى على إبعاد المصريين عن ساحات القتال، وكان واجب المصريين الوحيد تحت قيادة تلك القوى هو زراعة الأرض لتوفير الغذاء للمحتل وشعبه. واستمر نزع السلاح هذا طيلة قرون وحقب إلى مستهل القرن التاسع عشر. ففى الحقبة الثانية من ذلك القرن كان توازن القوى المحلية والدولية دقيقا بحيث سمح للشعب المصرى أن يطل على الحياة والحضارة من جديد.
 
كانت القوى المحلية السائدة فى مصر هى المماليك، والأتراك، فقبائل عربان الصحراء والفرق الألبانية التى كان يقودها محمد على، ومشايخ الأزهر... وكان قد تم جلاء الفرنسيين عن مصر. غير أن أيا من القوى المذكورة لم يكن من النفوذ بحيث يفرض سيادته على البلاد...

دراسة فى التغيير الوزارى

هذه الدراسة ترصد تفاصيل التحركات السياسية الداخلية فى مصر فى فترة قصيرة لكنها مليئة بالأحداث عميقة الدلالة: حيث تستعرض التغيير الوزارى الذى جاء بوزارة الدكتور على لطفى فى سبتمبر 85، وأداء هذه الوزارة، ثم استقالتها فى نوفمبر 86، ثم مرحلة الإعداد لانتخابات مجلس الشعب فى أبريل 87
 

لَقِّم المحتوى